Icana.ir
PrintطباعةPrintالطباعة مع الصور إرسالها إلى الاصدقاء Whatsapp google_plus Line twitter

روحاني : مشاركة الشعب في مسيرات11شباط / فبراير بدّدت مؤامرات الأعداء

خدمة : اخبار مجلس الشورى السلامي
قال الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الإثنين إنّ المشاركة الجماهيرية التي انطلقت اليوم الإثنين في شوارع شتي أرجاء البلاد وخاصة في العاصمة طهران تعني بكل وضوح تبدُّد مؤامرات الأعداء.
4 جمادی‌الثانی 1440 ساعت 21:21

وخلال كلمة له في المسيرة المليونية الجماهيرية بمناسبة الذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في العاصمة طهران صرّح روحاني بأنّ هذه المشاركة دليل علي عدم نجاح العدو في بلوغ غاياته المشؤومة ناعتاً إيّاها بأنها خير برهان علي طيّ الثورة مسارها ومُضيّها في انطلاقتها مثلما كانت في السابق.

وإعتبر الرئيس روحاني مسيرات هذا العام ذات ميزة حصرية وخاصة وقال: إنّ الثورة دخلت عامها الحادي والأربعين وتزامن هذا العام مع ذكري استشهاد السيدة فاطمة عليها السلام التي تعلّم الشعب الايراني من والدها الرسول الأعظم(ص) وزوجها الإمام علي عليه السلام وأبنيها عليهما السلام الوقوف والصمود أمام جميع القوي العظمي وتحقيق الإنتصارات.

كما لفت روحاني الي إقامة هذه المسيرات في ظل المؤامرات الامريكية المجرمة والصهاينة والرجعية الاقليمية وفرض حظر وممارسة ضغوط ضد الشعب الايراني.

ووصف روحاني هذه المشاركة الشعبية المليونية الهائلة تبديداً لمؤامرات الأعداء.

وصرّح روحاني بأنّ الثورة الاسلامية غيّرت النظام من الطائفي والقبلي الي نظام يقوم علي الاسلام والجمهورية والتصويت العام لانتخاب الحكومة والبرلمان ومجلس خبراء الدستور والمجالس البلدية.

ورأي في الإيمان والحماس والجهاد والشهادة وثقافة التضحية تجلياً لمنجزات الثورة والدفاع المقدس واصفاً طوابير الشعب للإدلاء بأصواتهم سداً ومانعاً لتطبيق الأعداء مؤامراتهم ومشيداً بالحرية التي تتمتع بها الصحافة والمجلات وجميع وسائل الاعلام في البلد.

وأعلن رئيس الجمهورية عن إحصائيات دالة علي نمو القطاع الزراعي بعد طرد الامريكيين والاسرائيليين بفضل الثورة من ايران وتضاعُف الإنتاج الزراعي الي 5 مرات ما يعادل 122 مليون طن.

وخصّ روحاني بالقول النمو الوطني في قطاع انتاج القمح الذي بلغ 14 مليون طن كمادة غذائية رئيسية للشعب فضلا عن بلوغ صادرات البلاد في القطاع الزراعي الي 77 مليون طن ما يعود علي البلد ب5 مليارات دولار.

وأشار روحاني وفقا لارنا الي ان نمو انتاج البلاد للفولاذ بلغ 20 مليون طن مؤكداً علي إكتفاء البلاد علي ذاتها بعد مغادرة البريطانيين والأمرييكيين ونجاح أبناء البلاد في إدارتها.

وفي قطاع الغاز لفت روحاني الي تزويد 22 مليون اسرة في البلاد بنعمة الغاز وزيادة عدد المجمعات البتروكيماوية بعد الثورة الي 52 مجمعا تُنتج 30.7 مليون طن.

كما قدّم الرئيس إحصائية عن السدود في البلاد والتي بلغت بعد انتصار الثورة 172 سداً وانتاج البلاد 80 الف ميغاواط من الكهرباء وإحرازها الرتبة الرابعة عالمياً والاولي اقليمياً في هذا القطاع.

وقال: إنّ البلاد اليوم تواجه حرباً نفسية واعلامية واقتصادية تعامل الشعب الايراني معها بضراوة، مؤكداً علي دحر الولايات المتحدة ومنعها من الانتصار.

وأردف رئيس السلطة التنفيذية في كلمته أمام الجماهير المشاركين في مسيرات الذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية: لن نسمح قط بأن تنتصر أمريكا التي كانت قد أعلنت ديسمبر 2017 بأنها ستطيح بايران فأخفقت والتي عادت بإطلاق مزاعم اخري بأنها ستقوم بفعلتها في إبريل 2018 وأخفقت ايضاً، فتلت ذلك بتصريحات آتية في نفس الإطار في يوليو 2018 إنما دون أيّ نجاح.

وتابع روحاني بالقول:إنّ الولايات المتحدة عبّرت عن نفس التوجّه المتآمر في الرابع من نوفمبر وفي عيد الميلاد أي بداية السنة المسيحية ثم تابعت بأنّ العناصر الفاسدة للحكومة الامريكية سيتواجدون في طهران في الحادي عشر من شباط/فبراير 2019 (اليوم الإثنين)!.

وأضاف رئيس المجلس الأعلي للأمن القومي بأنّ جميع ما يطلقه هؤلاء لن يري سبيله الي الواقع حاضراً ومستقبلاً بعون الله تعالي وبمدد اعتقاد الشعب بالسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام والأئمة الأطهارعليهم السلام وسماحة قائد الثورة الشجاع والمعظّم والسير علي خطاه، مؤكداً علي التفوق الحتمي لايران في هذه المواجهة.

وأشار الرئيس روحاني الي ما يعانيه الشعب من مشاكل في حياته اليومية مشدداً علي أنّ الحالة التي يمرّ بها الأمريكيون هي أسوأ بكثير مما يظنونه.

وأشاد روحاني بمكانة ايران الاقليمية وتفوقها خلافاً لما يظنه اولئك وقال: إنّ مكانة البلاد ستسمو يوماً بعد يوم و ستتخطي ايران جميع المشاكل.

/انتهي /

إرسال تعليقات
الاسم الكامل :
البريد الإلكتروني :
هيئة :

fa Icana