Icana.ir
PrintطباعةPrintالطباعة مع الصور إرسالها إلى الاصدقاء Whatsapp google_plus Line twitter

امام جمعة طهران المؤقت: : ايران ألحقت الهزيمة بأميركا في العراق وسوريا

خدمة : اخبار مجلس الشورى السلامي
أكد خطيب جمعةطهران المؤقت، آية الله محمد امامي كاشاني ، ان ايران ألحقت الهزيمة بأميركا في العراق وسوريا.
7 رجب 1440 ساعت 22:46

واوضح آية الله امامي كاشاني، في خطبتي صلاة الجمعة، ان الثورة الاسلامية تمكنت من إلحاق الهزيمة باعداء الاسلام، فعلى سبيل المثال، تصدت الثورة الاسلامية في ايران لاميركا ورئيسها غير اللائق في العراق وسوريا والحقت الهزيمة بها، وهذا الموضوع كان بالتأكيد بعناية الله تعالى.

وتطرق الى لقاء اعضاء مجلس خبراء القيادة مع قائد الثورة الاسلامية، مشيرا الى ان سماحة القائد اكد ضرورة ان تستخدم الجمهورية الاسلامية الايرانية كل امكانياتها لمواجهة الاعداء الذين يمارسون اقسى الاجراءات ضد ايران.

وتابع آية الله امامي كاشاني: يجب حل المشكلات الاقتصادية التي تواجهها ايران في داخل البلاد وبالاستفادة من الطاقات الانتاجية، والتصدي للاحتكار والفساد وغلاء الاسعار.

واشار آية الله امامي كاشاني، الى اصدار قائد الثورة الاسلامية بيان الخطوة الثانية للثورة الاسلامية، وقال : ان هذا البيان حافل بالقيم المعنوية والاخلاق.

واضاف: ان الجمهور الرئيسي لهذا البيان هي الامة الاسلامية والشباب الايراني، حيث ينبغي عليهم بذل جهودهم لتنفيذ بنود هذا البيان خلال الاربعين عاما المقبلة.

واشار امام جمعة طهران الى المسيرات الشعبية في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في 11 شباط/ فبراير، وفقا لفارس مؤكدا ان هذه المسيرات الحاشدة احبطت مخططات الاعداء ودعاياتهم المسمومة.

وتابع قائلا: إن أعداء الإسلام، المكفوفون دائما، لا يرون أبدا نور 11 شباط /فبراير والحضور المكثف للمواطنين في الشوارع.

واشار الى ذكرى تفجير قنبلة في صلاة جمعة طهران في 15 آذار/ مارس 1984 والذي ادى الى استشهاد 14 شخصا واصابة 88 آخرين، وقال: ان العدو يحاول دوما مهاجمة صلاة الجمعة.

وقال: ان صلاة الجمعة كانت دائما محور الاهتمام بالقضايا الاجتماعية والانسجام ووحدة الكلمة، ولهذا السبب فانها تحولت الى مكان اثار هلع العدو.

كما استنكر خطيب جمعةطهران المؤقت، آية الله محمد امامي كاشاني ، الهجوم الارهابي على مسجدين في نيوزيلندا، معتبرا ان هذا الحادث يدل على اهمية منبر صلاة الجمعة. 

/ انتهى/

إرسال تعليقات
الاسم الكامل :
البريد الإلكتروني :
هيئة :

fa Icana