Icana.ir
PrintطباعةPrintالطباعة مع الصور إرسالها إلى الاصدقاء Whatsapp google_plus Line twitter

مدينة حلبجة العراقية تحاكم الشركات التي باعت الاسلحة الكيميائية للنظام الصدامي البائد

خدمة : اخبار البرلمانات الاخرى
تشهد مدينة حلبجة العراقية، محاكمة تاريخية في محكمة البداية لتجريم ومعاقبة الشركات التي باعت الاسلحة الكيميائية للنظام الصدامي البائد، وتجري المحاكمة بحضور المحامين الدوليين وذوي الشهداء من الاهالي ومحامي الشركات التي باعت الاسلحة الكيمياوية للنظام الصدامي السابق.
18 ربیع‌الاول 1440 ساعت 09:13

وقال سامي جلال، عضو فريق المحامين الخاص بملف تسجيل الدعاوي القضائية علي الشركات التي باعت الاسلحة الكيمياوية للنظام البعثي البائد في تصريح صحفي، انه 'تم التحضير لجميع الاجراءات اللازمة للبدء بمحاكمة الشركات التي باعت الاسلحة وتم جمع الادلة والبراهين اللازمة لذلك'.

واضاف ان 'الدعوي تم رفعها علي الشركات الاوروبية وعلي الشركات او محاميها حضور المحكمة اليوم، لان امر الدعوة من المحكمة تم توجيهها لتلك الشركات'.

واشار، انه 'لا يعرف حتي الان ماذا سيقرر القضاء والي اي حد سيلتزم الذين تم رفع الدعاوي ضدهم بقرار المحكمة، الا انه بشكل عام فان المحاكمة تاريخية'.

وكان النظام الصدامي البائد قد قصف في 16-17 آذار 1988 مدينة حلبجة في اقليم كردستان العراق بالغاز الكيميائي ما أدي إلي مقتل أكثر من 5500 من الأكراد العراقيين من أهالي المدينة وأصيب منهم بين 7000 و10000 وكان أغلبهم من المدنيين.

كما ادي القصف بالاسلحة الكيميائية انذاك الي استشهاد واصابة اعداد كبيرة من القوات الايرانية التي كانت تتواجد في المدينة، واقدمت ايران في حينهما علي تقديم شكاوي الي المنظمات الدولية والامم المتحدة الا ان الشكاوي لم تجد اذانا صاغية في حينها، واكتفت بعضها بادانة النظام الصدامي حينها.

واعتبر القضاء العراقي الذي حاكم رموز واركان النظام السابق بعد سقوطه في عام 2003 ، ان مجزرة حلبجة، جريمة إبادة جماعية، وتمت محاكمة رموز النظام الذين كانت لهم صلة بهذه الجريمة.

انتهي/

إرسال تعليقات
الاسم الكامل :
البريد الإلكتروني :
هيئة :

fa Icana