Icana.ir
PrintطباعةPrintالطباعة مع الصور إرسالها إلى الاصدقاء Whatsapp google_plus Line twitter

لاريجاني: تصنيف الحرس الثوري منظمة ارهابية يمثل ذروة حقد وجهل الادارة الاميركية

خدمة : اخبار مجلس الشورى السلامي
اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني القرار الاميركي الاخير بتصنيف الحرس الثوري ضمن قائمة المنظمات الارهابية ذروة الحقد والسفاهة والجهل لدى الادارة الاميركية.
2 شعبان 1440 ساعت 15:17

وخلال اجتماع مجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء قال لاريجاني، ان السلوك المخزي للنظام الاميركي في هذه الايام باعلانه الحرس الثوري ضمن المنظمات الارهابية بكل صلف ووقاحة، مؤشر الى عمق الحقد والسفاهة والجهل لدى هذا النظام.

وأكّد لاريجاني على أنّ جهاد الحرس الثوري أمام الارهابيين أمر لايمكن إخفاؤه عن أنظار الشعوب.

وخاطب لاريجاني الرئيس الامريكي قائلاً: هل نسيت يا ترامب بانك ذكرت مرارا بان الادارة الامريكية هي التي ارتكبت الخطأ في ايجاد و صنع جماعات ارهابية كداعش وألم تعترف وزيرة دفاعكم أنّ الولايات المتحدة هي التي صنعت داعش. ترى هل نسيتم أو أنكم متهورون أكثر مما يجب.

واستطرد قائلاً: ألم تتذكروا ما قالته الفقيدة بينظير بوتو رئيسة وزراء باكستان السابقة بأنّ الولايات المتحدة ضلع رئيسي من أضلاع تأسيس الجماعات الارهابية في افغانستان.

وأكّد لاريجاني على أنّ الولايات المتحدة هي التي يجب أن تعتبر المسؤولة والمكلفة بالرد لتأسيسها ودعمها للجماعات الارهابية لا الحرس الثوري.

وقال: إن وزير خارجية أمريكا المغفل، يتهم قوات الحرس الثوري المجاهدين، بالمبتزين، مشيراً الى أنه لاتوجد حكومة منزوعة الحياء كحكومة الولايات المتحدة على مرّ التاريخ.

ولفت لاريجاني الى وقاحة الامريكيين في ابتزازهم السعودية وبعض دول المنطقة مالياً، وإعتزاز الادارة الامريكية بأنها أخذت ما يزيد عن 100 مليار دولار لتشارك في إجتماع الرياض، وقال: إنكم حكومة لصوص وسراق.

وتساءل لاريجاني عن سبب ما آل اليه أمر ترامب وقال: إنكم فشلتم في الحاق الضرر بايران تصورتم أنكم قادرون على تصفير النفط الايراني وجربتم الفشل ايضاً.

ونوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي وفقا لفارس الى مقاومة الشعب الايراني مقابل واشنطن مبيناً أنّ هذه الخطوة الأمريكية الأخيرة هي في الحقيقة ليس بيان لقدرة أمريكا بل لعجزها.

وأعرب لاريجاني عن الاعتزاز لكون الحرس الثوري في قلوب الايرانيين وحامٍ للبلد وأكّد أنّ الشعب الداعم والمساند للحرس الثوري الايراني.

وقال: إننا نعتقد بأنّ الحكومة الامريكية وقواتها المسلحة مظهران للارهاب الدولي في أبعاده العسكرية والاقتصادية.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب وفي خطوة عدائية قد ادرج يوم امس الاثنين، حرس الثورة الاسلامية ضمن لائحة الارهاب، وفي الرد على ذلك اعتبر المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، القوات الاميركية في منطقة غرب اسيا ضمن المنظمات الارهابية.

ويعتبر الحرس الثوري الايراني جزءا من المنظومة الأمنية الايرانية ذات الدور الكبير في توفير الأمن للبلاد، ومكافحة الارهاب، حيث حضر جميع نواب مجلس الشورى الإسلامي في ايران اليوم الثلاثاء، في البرلمان بزي الحرس الثوري الرسمي بمناسبة يوم الحرس الثوري المصادف 9 نيسان/ ابريل، واحتجاجا على قرار واشنطن في ادراج الحرس الثوري وهو جزء من القوات العسكرية الايرانية في قائمة الارهاب الاميركي.

واشار الرئيس الايراني، حسن روحاني، الى التضحيات الجسام التي قدمها الحرس الثوري منذ انطلاق الثورة الاسلامية ولغاية الان في مختلف الساحات، مؤكدا انه من الطبيعي ان يكون الحرس الثوري موضع حقد اميركا والصهاينة، معتبرا ان الاستكبار العالمي يريد اليوم التعويض عن كل هزائمه من خلال اطلاق صفة الارهاب على مجموعة (الحرس الثوري) كل هدفها مكافحة الارهاب، مضيفا انه لولا الشعب الايراني والحرس الثوري لبسطت اميركا هيمنتها الدموية والرهيبة على المنطقة.

من جانبه، اكد النائب الثاني لرئيس مجلس الشوري الاسلامي، علي مطهري،انّ تسمية أميركا للحرس الثوري كمنظمة إرهابية يزيد من شعبية الحرس الثوري و لحمة الشعب الايراني و وحدته أمام أعداء نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وواجه الاجراء السخيف للادارة الاميركية ردود افعال وانتقادات كثيرة من الشخصيات السياسية الاميركية منها ما كتبه عضو مجلس الامن القومي الامريكي في ادارة اوباما، بن رودز، على صفحته الخاصة على موقع تويتر جاء فيها ان ادراج الحرس الثوري ضمن لائحة المنظمات الارهابية سيهيج الافكار نحو نزاعات اكثر.

فيما انتقدت عضوة الكونغرس الاميركي، الهان عمر، اليوم الثلاثاء، في تغريدة لها على صفحتها في موقع تويتر، الاجراء الأخير للادارة الاميركة بادراج الحرس الثوري الاسلامي في لائحة المنظمات الارهابية الاجنبية، معتبرة الاجراء بانه سينمي حالة التوتر وسيعرض القوات الاميركية للخطر.

/ انتهى/

إرسال تعليقات
الاسم الكامل :
البريد الإلكتروني :
هيئة :

fa Icana