Icana.ir
PrintطباعةPrintالطباعة مع الصور إرسالها إلى الاصدقاء Whatsapp google_plus Line twitter

ظريف ينتقد اوروبا لعدم تطبيقها الالية المالية

خدمة : اخبار مجلس الشورى السلامي
قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ان الاوروبيين تأخروا في تطبيق الألية المالية (اينستكس) موضحا ان هذا العمل كان يتطلب ان تقوم ايران بخطوات مشابهة وقد قامت بهذه الخطوات الاسبوع الماضي وبالتالي ليس امام الاوروبيين اي عذر في تاخير اجراءاتهم.
7 شعبان 1440 ساعت 14:45

وخلال مراسم اطلاق الموقع الدبلوماسي الاقتصادي لوزارة الخارجية اليوم الاحد، اعلن وزير الخارجية محمد جواد ظريف في تصريح للصحفيين ، ان تنفيذ اينستكس هو اجراء أولي من قبل أوروبا ، مشيرا الي ان الاوروبيين قدموا في ابريل من العام الماضي التزامات عديدة بعد انسحاب امريكا من الاتفاق النووي علي ان يتم تطبيق الالية المالية كمقدمة لتنفيذ بقية الالتزامات.

وقال : نعتقد أن علي الأوروبيين الآن العمل طويلا للوفاء بالتزاماتهم، لإنهم متخلفون جداً ولا ينبغي أن يتصوروا بأن الجمهورية الإسلامية ستبقي بانتظارهم.

وأضاف وزير الخارجية ان لدي ايران علاقات جيدة جدا مع جيرانها ، كما انها اطلقت آليات مماثلة مع العديد من الدول يجري العمل بها. وتسائل ظريف : لا ادري كم من الوقت يحتاج الأوروبيون إلي تطبيق الالية المالية التمهيدية.

وحول الاجراء الأمريكي الأخير بشأن حرس الثورة الاسلامية وما اتخذته ايران وستتخذه لاحقا في هذا الصدد قال ظريف وفقا لما اوردته ارنا ،ان الرد الايراني الأول جاء سريعا علي يد مجلس الامن القومي بادراج القيادة العسكرية الامريكية الوسطي والقوات التابعة لها علي قائمة الارهاب واعتبار الادارة الامريكية انها تدعم الارهاب.

وتابع ظريف : بالاضافة الي هذه الاجراءات فان وزارة الخارجية علي اتصال باعضاء مجلس الشوري الاسلامي للتشاور حول الاجراءات الاخري التي يمكن اتخاذها ، مشيرا الي ان النواب قدموا طروحات بهذا الصدد تجري متابعتها معهم.

واضاف رئيس الدبلوماسية الايرانية انه بعث رسالة الي الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي حول عدم قانونية الاجراء الامريكي والسياسة الخاطئة للادارة الامريكية في المنطقة .

كما اشار ظريف الي حصول نشاطات وفعاليات جيدة علي الصعيد الاعلامي وقال : لقد اعددنا رسائل سيتم ارسالها الي وزارة الخارجية في جميع البلدان لحثها علي ضرورة اتخاذ موقف تجاه الاجراء الامريكي الخطير وغير المسبوق.

وفي الاجابة علي سؤال حول العراقيل التي وضعت لمنع وصول المساعدات النقدية لضحايا السيول في ايران ، قال ظريف ان الاعلام تناول هذه المسالة بشكل واسع بحيث اضطرت امريكا الي الزعم انها ليس لها دور في عرقلة وصول المساعدات لكن كلامها هذا خلاف الحقيقة.

واوضح ظريف ان لدينا من الوثائق سننشرها قريبا تفيد ان البنوك العالمية حتي البنوك الاوروبية امتنعت عن استلام تبرعات الايرانيين خارج البلاد ومواطني الدول الاخري الراغبين بالمساعدة ، وذلك خشية من الاجراءات الامريكية ضد هذه البنوك.

ولفت ظريف الي ان المساعدات الدولية لاتعني الحاجة لهذه المساعدات ، بل هي تعبر عن التعاطف والترابط بين الشعوب ، لكن هذا التعاطف والترابط واجه العراقيل من قبل الاجراءات الامريكية غير الانسانية.

وقال ان الامريكيين اضطروا الي تكذيب ما اقدموا عليه لكننا جمعنا من الوثائق مايصنف هذا العمل في خانة الجرائم ضد الانسانية.

/انتهي/
 

إرسال تعليقات
الاسم الكامل :
البريد الإلكتروني :
هيئة :

fa Icana