Icana.ir
PrintطباعةPrintالطباعة مع الصور إرسالها إلى الاصدقاء Whatsapp google_plus Line twitter
المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية:

روسيا لن تنفذ حظر محطتي بوشهر الثانية والثالثة

خدمة : اخبار مجلس الشورى السلامي
اعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية 'بهروز كمالوندي' ان عمليات بناء محطتي بوشهر الثانية والثالثة تخطت الفترة الزمنية المقررة لها بمقدار ثلاثة الي اربعة اشهر وقال ان روسيا لن تقوم بتطبيق الحظر الامريكي بشأن المحطتين.
7 رمضان 1440 ساعت 15:00

واكد المساعد الدولي والبرلماني والقانوني والمتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي، اكد بانه اذا لم تلتزم الدول الاوربية بما التزمت به في الاتفاق النووي ولم لن تكون هناك اي فرجة، فسوف تقوم ايران بخطوات اسرع في برنامجها النووي السلمي.

وفي رده علي سؤال هل تلقت ايران اتصالات بعد قرارها تعليق الاتفاق النووي قال كمالوندي : 'فيما ما يتعلق بالوكالة الذرية الايرانية وكذلك الوكالة الدولية للطاقة الذرية، نحن لم تكن لدينا اي اتصالات ولم يتصلوا بنا ولم يتابع احد الموضوع ولم نتصل بهم علي الاطلاق ولكن فيما يتعلق بالحكومات عادة ما اذا كانت لدي الدول الاوربية اتصالات فهي تقوم بذلك خلال وزارة الخارجية، فحسب علمي بان الاتصالات خلال الايام الماضية المتعددة كانت بين وزارة الخارجية وبين بعض الدول خاصة الاتحاد الاوروبي ولكن هذه الاتصالات حول اي مواضيع دارت فان وزارة الخارجية تستطيع ان ترد علي هذه السؤال'.

وبالنسبة لسؤال حول ماذا ستقوم ايران العمل به اذا لم تنفذ الدول الاوربية طلبات ايران خلال مدة الـ60 يوما قال المسؤول الايراني:' ان رئيس الجمهورية قد حدد هذه الامور وقال انه بعد شهرين سوف نضع بعض التعهدات الاخري في وضعية التعليق وهذا لايعني ان الجمهورية الاسلامية في ايران تتحرك علي النقيض من اتفاقية خطة العمل المشترك او تخرج من هذه الاتفاقية ولكن وفقا لفقرتين 26و 36 في الاتفاقية فان ايران تقوم بوضع الامور جانبا بسبب عدم قيام الطرف المقابل بالالتزاماته. يجب ان يكون هناك توازن في كفتي الميزان، الموضوعان اللذان تتطرقت اليهما هما، 

الموضوع الاول: وضعية التعليق 3.67% من تخصيب اليورانيوم ، لربما نخصب اكثر من هذه النسبة المذكورة،

اما الموضوع الاخر فيتعلق بمفاعل 'خنداب' الذري في أراك، وكما تعلمون هذا المفاعل في طور التصميم بمساعدة دول مختلفة من ضمنها الصين وبريطانيا. نحن في حقيقة الامر نستطيع ان نستمر في ذلك وفي نفس الوقت نضع سيناريوهات مختلفة للمفاعل النووي السابق.

في السابق قد التزمنا بان نضع المفاعل السابق جانبا، لكن قد تكون في الخطوة الجديدة ان نفكر في المفاعل الذري السابق في اي طريقة نتصرف فيها سواء ناتي بمفاعل ذري جديد او نقوم باحياء مفاعل ذري السابق بالتاكيد هذا يحتاج الي امور ودراسات فنية و يجب ان نعرف هل هو من الناحية الاقتصادية في صالحنا ام لا؟

سوف نقوم بهذه الدراسات الفنية وسوف ننتظر من الناحية السياسية ما هو القرار الذي سوف تتخذه البلاد خلال هذه الفترة ( الشهرين) الذي تم وضعها لكي يعود الطرف الاخر الي العمل بما التزم به، علي اي حال نحن لانهدف ان نحذف بالتدريج القيود التي علي عاتقنا جانبا والا يتم احترام الاتفاق بل نحن ننتظر رد الفعل الذي علي اساسة سوف نتصرف' .

واضاف كمالوندي: 'اذا ما راينا انه لن تكون هناك اي فرجة ولم يكن هناك اي حل ولقد قلنا في السابق اذا كان من المفترض ان نعود للوراء فاننا لن نعود الي الوضع السابق بل ولن نقبل بذلك وبالتاكيد سوف نتقدم عن ذلك وهذا يعني اذا كان في السابق توقفنا لحدود 20% ربما نتقدم عن 20% ولقد اسلفت لكم هذه الامور كلها متصلة ببعضها البعض الجمهورية الاسلامية لم تقرر هذا حتي الان ولكن اذا لم يلتزموا بتعهداتهم فهذا يعني ان في الاتفاق طرف التزم بالاتفاق وطرف اخر لم يلتزم به وبذلك تعود الامور للوضع السابق ولاننا قلنا لن نقبل بهذه العودة سواء بالنسبة لعدد او انواع اجهزة الطرد المركزي وربما نستفيد من انواع حديثة بالتاكيد ان كل هذا يرتبط بالمواضيع الفنية للبلاد وهذه المواضيع الفنية كانت موجودة سابقا ولكننا كنا نسير في هذه المواضيع بناء علي المسير الطبيعي ولكن عندما تم الاتفاق قررنا ان نسير فيه بشكل بطيئ وسرنا ببطء في الاتفاق ولكن اذا لم يلتزموا لن يكون هناك المسير البطيئ او العادي موجود بل سيكون مسيرا اسرع من السابق '.

واضاف 'بالنسبة للفترة الزمنية ليس هناك من يستطيع التوقع متي سيتم ذلك وهذا يتوقف علي القرارات السياسية اما من الناحية الفنية فنحن لدينا الاستعداد القيام بهذا العمل بسرعة خلال فترة قياسية ولكن بالتاكيد احتياجاتنا تضع بعض القيود حول الفترة الزمنية وعلي اي حال هذا لايعني اننا سنقوم باي عمل لاستفزاز الطرف الاخر ولكن سنقوم باعمالنا الفنية بخطوة اسرع في ايطار الاهداف السلمية لاننا ليس لدينا اي اهداف غير سلمية علي الاطلاق'.

انتهي//

إرسال تعليقات
الاسم الكامل :
البريد الإلكتروني :
هيئة :

fa Icana