Icana.ir
PrintطباعةPrintالطباعة مع الصور إرسالها إلى الاصدقاء Whatsapp google_plus Line twitter

تأجيل تشكيل الحكومة التونسية الجديدة للتشاور مع الأحزاب السياسية

خدمة : اخبار البرلمانات الاخرى
أرجأ رئيس الوزراء التونسي المكلف إلياس الفخفاخ الاعلان عن تشكيلته الحكومية لإجراء مزيد التشاور.
20 جمادی‌الثانی 1441 ساعت 08:50

وانتقدت حركة النهضة الأسماء التي رشححها الفخفاخ، ودعته الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل الأحزاب الممثلة في البرلمان، وأفرزت الانتخابات النيابية عن كتل منقسمة دون أن يتمكن حزب من نيل الغالبية البرلمانية لتشكيل حكومة بشكل منفرد.

حرصا على استكمال مسار تشكيل الحكومة التونسية في أفضل الظروف تقرر إرجاء الإعلان عن التركيبة الحكومية وذلك لمزيد التشاور والتدقيق في بعض المسائل المتعلقة بالحكومة المرتقبة.

هذا ما اعلنته الرئاسة التونسية فبعد ان كان من المقرر ان يلتقي رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ يوم الجمعة الرئيس التونسي قيس سعيّد ويسلمه تشكيلة حكومته ويعلن عنها للصحافيين أجل الفخفاخ الاعلان عن حكومته الى مساء اليوم

الفخفاخ استثنى من مشاوراته كلاً من الحزب الثاني من حيث ترتيب الكتل البرلمانية "قلب تونس" والحاصل على ثماينة وثلاثين مقعدا و"الحزب الدستوري الحرّ ا لحاصل على سبعة عشر مقعطا وعلّل قراره بانهما "ليسا في مسار الشعب ومسار ما يطلبه الشعب".

حركة النهضة (الحاصلة على 54 مقعدا من أصل مئتين وسبعة عشر في البرلمان) انتقدت الأسماء التي رشحها الفخفاخ وقالت ان الشخصيات المكلّفة ليست كلها محايدة ودعته الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل الأحزاب الممثلة في البرلمان.

وعيّن الرئيس التونسي في 21 من الشهر الماضي، وزير المالية الأسبق إلياس الفخفاخ رئيسا للحكومة وكلفه بأن يشكل في غضون شهر واحد حكومة تحظى بثقة البرلمان المنقسم بشدّة، وهي مهمّة فشل فيها سلفه حبيب الجملي مرشّح حزب النهضة ذي التوجه الإسلامي.

وافرزت الانتخابات النيابية في تونس والتي جرت في تشرين الأول/اكتوبر الفائت برلمانا بكتل منقسمة دون ان يتمكن حزب من نيل غالبية وقد كان لذلك تداعيات مباشرة في البرلمان وعمّق التجاذبات السياسية داخله.

انتهي//

إرسال تعليقات
الاسم الكامل :
البريد الإلكتروني :
هيئة :

fa Icana