Icana.ir
PrintطباعةPrintالطباعة مع الصور إرسالها إلى الاصدقاء Whatsapp google_plus Line twitter

بيان لجنة الأمن القومي النيابية عقب التسوية بين نظام آل خليفه والنظام الصهيوني المحتل

خدمة : اخبار مجلس الشورى السلامي
أصدرت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي بيانا بشأن تسوية نظام آل خليفه مع المحتلين الصهاينة.
24 محرم 1442 ساعت 14:31

أصدرت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي بيانا بعد التسوية بين نظام آل خليفة والنظام الصهيوني المحتل ، نصه كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم 

للأسف، مرة أخرى، وجهت خيانة حكام المنطقه وازلام البيت الأبيض والنظام الصهيوني ضربة أخرى لجسد فلسطين الدموي.

لقد سلك النظام التابع لآل خليفة، والذي يعتبر استمرار حكمه يعتمد كليًا على الولايات المتحدة والنظام الصهيوني العنصري ، مسارًا لن يؤدي إلا إلى الهزيمة.

ونحن على يقين من أن فرح وبهجه دول المنطقة، وخاصة قادة البحرين والإمارات، لن تدوم لمثل هذه الأعمال الغادرة طويلا، ولن تسمح الدول الإسلامية بأن تقع القضية الفلسطينية ضحية الانتخابات الأمريكية وسترد بشكل مناسب.

تدين لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي بشدة العمل الغادر الذي قام به نظام آل خليفة، وتؤكد أن مثل هذه الأعمال ستسرع من مسيرة النضال الحقوقي والتحرير للشعب الفلسطيني والشباب الإسلامي المؤمنين في العالم الإسلامي ضد الاحتلال الصهيوني.

إن تسوية البحرين والإمارات مع النظام الصهيوني لقتل الأطفال لن تعني قبول الأمة الإسلامية لهذا النظام، وسيشهد العالم الإسلامي تحرير فلسطين العزيزة وعودتها إلى جسد الامه الإسلامية في المستقبل غير البعيد.

نحن ممثلي الأمة العظيمة لإيران نعلن بصوت عالٍ أن معركة تحرير فلسطين ستستمر حتى تدمير نظام الاحتلال في القدس، وأن المصير الحتمي للنظام الصهيوني سيكون الدمار على أيدي الشباب المؤمنين والمسلمين.

ستواصل جمهورية إيران الإسلامية متابعة قضية إعمال حقوق الشعب الفلسطيني وتحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة باعتبارها القضية الأولى في العالم الإسلامي.

تؤكد لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي أن تداعيات أي عمل استفزازي من قبل النظام الصهيوني في منطقة الخليج الفارسي سيكون مباشرة على نظام آل خليفة والإمارات، وأن التحالف مع النظام الصهيوني يهدد أمن البحرين والإمارات أكثر من أي وقت مضى.

لن يكون التحالف مع النظام الصهيوني المحتل والمعتدي فعالاً في بقاء الأنظمة الملكية الهشة والديكتاتورية وغير الشعبية فحسب، بل سيعجل أيضًا من تدهورها ويهدد السلام والاستقرار وسيكون أمن الدول الإسلامية في المنطقة وتعايشها هشا، وستكون كل العواقب على أكتاف الحكام المذكورين الخونة والمجرمين.

انتهي//

إرسال تعليقات
الاسم الكامل :
البريد الإلكتروني :
هيئة :

fa Icana